home-ar

الإسلام والغرب: سوء الفهم والظلم، لماذا وكيف؟

مقدمة

ملاحظة: لابد من إعادة كتابة هذه الصفحة. فهي ترجمة سريعة من النص الفرنسي. ترجمتُ الصفحة الرئيسية فقط وسأترجم الكل عندما أنتهي نشر الموقع الفرنسي. إذا كنت تستطيع قراءة الفرنسية فأنظر إلى 24 صفحة من هذا الموقع. إذا كنت ترغب في مساعدة للترجمة، يرجى الاتصال بي!

1 / كذبة + التلاعب = الظلم.
2 / الجهل -> الخوف -> الكراهية -> العنف = الظلم.
هذان هما المعادلات البرهنة على هذا الموقع.

يوفر هذا الموقع أيضا تحليلا لسوء الفهم والظلم مع 6 محاور رئيسية للعلاقات بين الإسلام والغرب:
1 و 2 / التلاعب والعنصرية.
3 و 4 / الحرب والاستعمار.
5 و 6 / إسرائيل والإسلام.

في الواقع، إن الانسان غير سيئ و غيرعنصري. انه يحاول ان يجعل حياته أسهل فقط. لماذا العمل بجد أو بذل الجهود مع جاره، عندما يمكنه قتله للحصول على السلام وماله؟ ولكن الرجل لديه المعنوية، لذلك قادته تلاعب به لقتل جاره باسم دفاع الأمة أو لمجد الله. ويظهر في هذا الموقع هذه التلاعب والأكاذيب التي تسمم العلاقات بين الإسلام والغرب.

يعرض هذا الموقع، في الفصل اقتراحات، الحلول التي تم تجربتها فعليا والتي يمكن أن تحسين العلاقات بين الإسلام والغرب. وهكذا يمكننا منع نظرية صراع الحضارات أن تصبح حقيقة واقعة. فهذه النظرية، وفقا لمؤلف له، سامويل هنتنغتون، فإن الصراع بين الإسلام والغرب أمر لا مفر منه.

لن تدمر العالم من قبل فاعلي الشر، ولكن من قبل أولئك الذين يشاهدونه دون ان يفعلون شيء
لن تدمر العالم من قبل فاعلي الشر، ولكن من قبل أولئك الذين يشاهدونه دون ان يفعلون شيء

التفاهم هو الحل. أحسن معرفة الماضي والتاريخ تساعد على فهم الحاضر. كما فعل الألمان والفرنسينين: كان لديهم ذكاء لتحليل الدوافع التاريخية لكراهيتهم. ثم شرعوا في الإخاء. وأيدا أجري نهج مماثل في جنوب أفريقيا بين السود والبيض. من الممكن ان نفعل الشيء نفسه بين الإسلام والغرب!

كيف نبدأ؟

الاتحاد: تنقسم نحن إلى البلدان، والأيديولوجيات السياسية والأديان، وما إلى ذلك… دعونا نتحد باسم العدالة! متحدون يمكننا وقف ما يدفعنا إلى سوء الفهم والكراهية والحرب بين الإسلام والغرب.
خطوة بسيطة: دعم صفحة الفيسبوك الإسلام و الغرب وشارك برأيك في التعليقات وشكرا.

facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedintumblrmail

Partagez cette page - Share this page

أضف تعليق